إغلاق متاجر Bose في الولايات المتحدة وأوروبا

منذ ٨ أيام

أعلنت شركة المنتجات الصوتية الشهيرة والغنية عن التعريف Bose عن خطتها لإغلاق متاجرها المنتشرة في الولايات المتحدة والقارة الأوروبية والتوجه نحو المتاجر الإلكترونية التي أصبحت ذات شعبية كبيرة قلصت دور المتاجر الفعلية وفقاً لتصريحا لموقع The verge.

حيث قررت الشركة إغلاق كافة متاجرها المنتشرة في أمريكا الشمالية وأوروبا واليابان واستراليا بعدد وصل 119 متجراً، بينما ستبقى على متاجرها في بر الصين ودولة الإمارات العربية المتحدة وبعض المتاجر في الهند وجنوب شرق آسيا وكوريا الجنوبية.

فيما لم توضح شركة Bose أي تفاصيل حول أعداد الموظفين التي ستتخلى عنهم لكن يمكن توقع أن يكون عددهم بالمئات بالتوافق مع عدد المتاجر الكبير التي تود إغلاقها؛ وفي نفس السياق قالت الشركة بأنها ستعمل على مساعدة هؤلاء العاملين على إيجاد فرص عمل مناسبة لهم.

بما يخص دافع الشركة لاتخاذ هذه الخطوة قالت بأن مبيعات منتجاتها الصوتية المختلفة من سماعات سلكية ولاسلكية وسماعات الأذن ومكبرات الصوت والمساعدات الصوتية ارتفعت بشكل ملحوظ عبر منصات البيع الرفمي.

ويمكن رؤية هذا القرار أيضاً من جانب التطور التقني الكبير في التصنيع وسبل الضمان التي تعرضها الشركات وخصوصاً العلامات التجارية الكبيرة مثل Bose حيث أصبح المستهلك في غنى عن تجربة أداء المنتجات على أرض الواقع وفي المتاجر.

Bosehg أوروبا البيع عبر الإنترنت الولايات المتحدة متاجر Bose

أخبار ذات صلة