أمم أفريقيا حائرة.. التخبط والعشوائية شعار "كاف"

منذ ١٢ يوم

الاتحاد الأفريقي يتراجع عن إقامة أمم أفريقيا صيفا بعد نسخة 2019.. أزمة عنيفة تضرب مباراة الزمالك وجينيراسيون.. التخبط شعار نهائي دوري الأبطال بين الترجي والوداد.. تغيير حكم نهائي أفريقيا قبل ساعات من المباراة .

تراجع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” رسميًا، عن تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2021 بالكاميرون، في الصيف، لتقام في فصل الشتاء كما كانت عليه سابقًا.

وأكد الاتحاد القاري، في بيان رسمي، أن النسخة المقبلة ستقام في الكاميرون، خلال الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير 2021، بعدما أقيمت النسخة الماضية في مصر في الصيف، وتوجت بلقبها الجزائر، بعد الفوز على السنغال في المباراة النهائية بهدف نظيف.

وأضاف كاف: “بعد الاستماع إلى بعض الشكاوى من ظروف المناخ، واستطلاع رأي مسئولي الأرصاد الجوية من الكاميرون، وممثلي المدربين واللاعبين، تمت الموافقة على إقامة البطولة مجددا في الشتاء، بدلا من الصيف”.

القرار فضح عشوائية الاتحاد الأفريقي خاصة أن البطولة كانت تقام شتاءً ليفاجئ الجميع قبل النسخة الماضية بتغيير موعدها لتقام في شهري يونيو ويوليو، إلا أن الاتحاد الأفريقي تراجع عن قراره بسبب انتقادات للأجواء المناخية، ليضطر لإقامة البطولة شتاء بدءا من النسخة المقبلة.

التخبط والعشوائية أصبح شعار الاتحاد الأفريقي، حيث تكررت الأزمات التي تراجع عنها الكاف، والتي كان آخرها في أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي، في إياب دور الـ32 لدوري أبطال أفريقيا، والتي قرر الحكم إلغائها بسبب عدم تواجد الفريق السنغالي في ملعب برج العرب، بعدما وافق الاتحاد الأفريقي وبناءً على طلب من نظيره المصري تأجيل اللقاء 24 ساعة ونقله لبرج العرب في الإسكندرية، وهو القرار الذي رفضه النادي السنغالي وتمسك باللعب في القاهرة والالتزام بلوائح الكاف والبطولة، ورغم عدم تواجد الفريق السنغالي وانسحابه من المباراة، إلا أن الاتحاد الأفريقي قرر إعادة المباراة مجددا وفاز الأبيض بهدف نظيف ليتأهل لدور المجموعات.

نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي، بين الترجي التونسي والوداد المغربي، شهد أزمة عنيفة، حيث شهدت مباراة الإياب انسحاب الفريق المغربي نتيجة اعتراضه على عدم احتساب هدف صحيح له، وعدم الرجوع لتقنية الـ”VAR” بسبب تعطلها، بعدما أحرز الفريق المغربي هدفًا وألغاه حكم المباراة.

وطالب لاعبو الوداد اللجوء لتقنية الفيديو، إلا أنها لم تكن تعمل في الملعب، رغم قرار كاف بتطبيقها ووجودها في مباراة الذهاب، ليتمسك لاعبو الفريق المغربي بقرارهم بعدم إكمال المباراة حتى العودة لتقنية الفيديو، ورغم نزول أحمد أحمد ومسئولي كاف إلى أرض الملعب إلا أن الحكم الجامبي بكاري جاساما أنهى اللقاء محتسبًا المباراة والبطولة لصالح للترجي التونسي.

وتظلم النادي المغربي على قرار حكم المباراة، وانعقدت لجنة الطوارئ بالاتحاد الأفريقي، التي اضطرت إلى إلغاء قرار احتساب المباراة للنادي التونسي مع إعادة اللقاء في ملعب محايد، وطالبوا مسئولي الترجي بتسليم الميداليات والكأس، في واقعة أثارت جدلا كبيرا على المستوى العالمي، وكان الأغرب بتراجع الكاف عن قرار إعادة المباراة، وقرر في النهاية تتويج الترجي التونسي باللقب.

كما أثار الاتحاد الأفريقي، حالة من الجدل بعد الإعلان تغيير حكم مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا 2019، بعدما أعلنت لجنة الحكام، تعيين الجنوب أفريقي فيكتور جوميز لإدارة النهائي قبل أن يعلن تعديل طاقم الحكام، واختيار الكاميروني أليوم نيانت بدلا منه، على أن يعاونه كل من مواطنيه ايفرست مينكواندي والفيس نجيجو ومعهما المساعد الثالث السوداني وليد علي والحكم الرابع البنيني إيريك كاستان.

الاتحاد الأفريقي فاجأ الجميع مع بداية العام الماضي، بالتراجع عن إسناد بطولة الأمم الأفريقية 2019 إلى الكاميرون، بسبب الأزمات التي عانت منها على مستوى تجهيز الملاعب والمنشآت، قبل أن ينعقد المكتب التنفيذي وتم اختيار مصر بعد اكتساح جنوب أفريقيا في التصويت على استضافة البطولة.

الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الكاف امم افريقيا بطولة امم افريقيا

ذات صلة