عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد كعضو محتمل ضمن لجنة المحلفين

منذ ٦ أيام

أطلت عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد كعضو محتمل ضمن لجنة المحلفين في محاكمة المنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين، بتهمة ارتكاب اعتداءات جنسية، وهي أحدث المشاهير في هذه المحاكمة التي تحظى بتغطية إعلامية واسعة.

وكانت نجمة منصات عرض الأزياء في محكمة مانهاتن، الإثنين، من ضمن مجموعة جديدة من المحلفين المحتملين الذين يتعاقبون على حضور الجلسات منذ أسبوع.

ومن المتوقع اختيار 12 عضوا كاملا و6 احتياطيين آخرين بحلول الأسبوع المقبل في هذه المحاكمة، التي ترتدي رمزية كبرى لحركة #مي_تو.

رفعت عارضة الأزياء البالغة 24 عاما يدها لدى سؤال القاضي جيمس بورك عن الأشخاص الذين يعرفون واينستين من بين أعضاء هيئة المحلفين المحتملين الـ120، الذين استدعوا إلى المحكمة.

وقالت العارضة: “لقد التقيت مع المتهم”، قبل الإعلان بأنها تعرف شخصيات أخرى قد تذكر أسماءها في المحاكمة، مثل سلمى حايك التي اتهمت واينستين بالتحرش بها جنسيا.

ردا على سؤال من القاضي عما إذا كانت قادرة على مقاربة الموضوع بطريقة حيادية رغم كل شيء، ردت جيجي حديد بالإيجاب.

وقالت: “أظن أنني قادرة رغم كل شيء على مقاربة الوقائع بعقلية منفتحة”.

وستكون جيجي حديد تاليا من المحلفين المحتملين الذين سيجري استدعاؤهم للعودة الخميس إلى المحكمة؛ للخضوع لعملية اختيار مدققة أكثر.

لكن يبدو من غير المرجح اختيار النجمة التي حظيت بأكثر من 51 مليون متابع على “أنستقرام”، ضمن هيئة المحلفين في المحاكمة.

Bawabaa Health

أخبار ذات صلة