هل تزيد الشوربة وزن الجسم أو تخفّضه؟

منذ ٨ أيام

غالباً ما يتمّ اللجوء إلى طبق الشوربة في فصل الشتاء البارد للشّعور بالدفء، والإستفادة في الوقت نفسه من فوائده الصحّية المُتعدّدة إذ يُمكن تحضيره بحسب الرّغبة وإضافة إليه العديد من الأغذية المُتنوّعة مثل الدّجاج والخضار وغيرها.

الشوربة تخفّض الوزن

 

يُنصح ببدء وجبة الغداء أو العشاء بتناول طبقٍ من الشوربة لأنّه يعدّ من الوسائل الصحّية لخفض وزن الجسم بالإضافة إلى أنّه يعزّز عمل الجهاز المناعي وبالتالي يقي من الإصابة ببعض الأمراض والعدوى.

ويتميّز طبق الشوربة باحتوائه على سعراتٍ حراريّة منخفضة كما أنّه يساعد على كبح الشهيّة وتقليل الرّغبة في تناول الطّعام وبالتالي الحدّ من الكيلوغرامات المُكتسبة.

 شوربة الدّجاج مع الخضار لفقدان الوزن

 

إنّ تناول شوربة الدّجاج مع الخضار يعدّ من الوسائل المفيدة لتقليل تناول كمّياتٍ من الطعام وبالتّالي لخفض وزن الجسم بشكلٍ تدريجيّ ومريح. ويُشار إلى أنّ هذا التأثير لا يتحقّق في العادة بتناول أنواع الشوربة التي تحتوي على نسبٍ مرتفعةٍ من الدّسم والكريمة أو من النّشويات كقطع المعكرونة أو غيرها من الأنواع غير الصحّية.

 وهذه الشوربة المكوّنة من مرق الدّجاج والبروكلي والبطاطا والقرنبيط والجزر، خصوصاً في حال تناولها قبل وجبة الغداء، قادرةٌ على التّقليل بمقدار نحو الرّبع من كمّية الأكل الذي يتمّ تناوله في العادة خلال هذه الوجبة.

 

هذا يُظهر أنّ تأثير الشوربة على وزن الجسم يعتمد بالدّرجة الأولى على المكوّنات المُستخدمة في إعداد الطّبق.

 هكذا يمكن زيادة فوائد الشوربة

 

يُعتبر طهي الدجاج لفترةٍ أطول وسيلةً لزيادة نسبة الكالسيوم في شوربة الدّجاج والخضار؛ ذلك أنّ الفوائد الصحّية لهذه الشوربة تزداد إذا ما تمّ طهي الدّجاج جيّداً وإذا ما أُضيف الفلفل الأسود والبصل والفلفل الأخضر والبطاطا والجزر وغيرها من الخضار الطّازجة الغنيّة بالمعادن والفيتامينات والمواد الأخرى المفيدة للجسم.

 

التغذية الشوربة وزن الجسم

أخبار ذات صلة