أمريكا وفرنسا تطلبان الانضمام رسميا لمنتدى غاز شرق المتوسط

منذ ٦ أيام

طلبت فرنسا رسميا خلال الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة الانضمام إلى عضوية المنتدى، كما أعرب نائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي عن رغبة بلاده في الانضمام كمراقب بصفة دائمة.

ورحّب المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري بمشاركة فرنسا في الاجتماع وطلبها رسميا الانضمام لعضوية المنتدى وطلب الولايات المتحدة الانضمام كمراقب بصفة دائمة.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة البترول المصرية، الخميس، فإنه سيتم إقرار هذه الطلبات من الأعضاء المؤسسين وفقا للنظام الأساسي للمنتدى.

وعلى جانب آخر أشار الملا إلى أنه سيطلب إضافة مجالات الحفاظ على البيئة في دراسات البنك الدولي التي يعدها للمنتدى وكذلك استشراف استخدامات الطاقات المتجددة بالإضافة إلى الهيدروجين.

وفي وقت سابق من صباح اليوم الخميس، أكد المهندس طارق الملا وزير البترول المصري أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي تدعم فكرة منتدى غاز شرق المتوسط، لأهميته في تحقيق فوائد كبرى للمنطقة بأكملها وللعالم.

وأضاف خلال الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط الذي تستضيفه القاهرة، الخميس، أن منتدى غاز شرق المتوسط يُسهم في تخفيف التوترات السياسية وتعزيز السلام والاستقرار من خلال التعاون الاقتصادي والإقليمي والتكامل بين دول المنتدى.

وشارك في الاجتماع كل من وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصي، ووزير البيئة والطاقة اليوناني، ووزير الطاقة الإسرائيلي ووكيل وزارة التنمية الاقتصادية بإيطاليا، ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الاقتصادية، وممثل وزارة الطاقة الأردنية، ونائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي، ورئيس القطاعات الاستراتيجية لأوروبا والشؤون الخارجية بوزارة الخارجية الفرنسية، إلى جانب سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة وممثل البنك الدولي.

أخبار ذات صلة