«قطر الخيرية» تنظم ورش لدمج الأطفال في العمل الإنساني

منذ ٨ أيام

في «مدرسة قطر» وضمن الفعاليات المتواصلة لمعرض الدوحة الدولي للكتاب, حاولت قطر الخيرية أن تغرس قيم العمل الإنساني من خلال ورشة «اقرأ.. تعلم.. ساعد» تناولت أسلوب الحكاية، وتثري معلومات المشاركين حول نعمة المأوى، وأهميته في حياة الناس من خلال الأرقام والأنشطة التفاعلية، كونه يوفر الخصوصية لهم ويحفظ كرامتهم الإنسانية، وتلفت الأنظار لمعاناة المحرومين منه من الفقراء، أو ممن اضطروا لتركه من النازحين واللاجئين بسبب الأزمات والكوارث.

اقرأ.. تعلم.. ساعد
بدأت الورشة التي قدمتها السيدة ابتسام محمد برواية القصة الخيالية «ربيع بلا أشجار خضراء» التي تتحدث عن هروب الطيور من الحديقة بسبب استهداف الصيادين لأعشاشهم، وحزن الشجرة لأن الطيور التي اعتادت على تغريدها قد لا تعود إليها مرة أخرى، واستعرضت القصة الحيلة التي قامت بها لتجبر الصيادين على المغادرة، ولكي تعود الحياة للشجرة والحديقة التي هي فيها من جديد.

تلا ذلك نقاش بين مقدّمة الورشة والأطفال المشاركين فيها توصلوا في نهايتها إلى الربط بين مغادرة الطيور لأعشاشها مرغمة بسبب الصيادين، وبين اضطرار الناس للنزوح واللجوء وترك منازلهم بسبب مخاطر الأزمات والكوارث الطبيعية، ثم المقارنة بين نعمة المسكن الملائم في البلدان الآمنة بشكل عام ووجوب شكر الله عليها، وبين الحرمان من هذه النعمة بسبب ظروف الفقر والظروف الطارئة.

وقد تميزت الورشة بتفاعل الطالبات المشاركات من المرحلة الابتدائية مع فقراتها، وذلك من خلال المواد الإثرائية والأنشطة التفاعلية التي تلت قراءة القصة مثل: الرسوم والتلوين، والصورة والعبارة، واكتشف السبب، واكتب قصتك واختبر معلوماتك، واختتمت الورشة بربط الطالبات بمشروع يمكنهن من الاندماج بعمل تطوعي إيجابي لمساعدة غيرهن من المحرومين من المسكن.

وتعتمد مادة الورشة على كتاب أصدرته إدارة الإعلام بقطر الخيرية بنفس العنوان، ضمن جديد إصداراتها المخصصة للأطفال خلال العام الحالي.

ورشة إعادة التدوير
وعبر ركن الأطفال بجناح قطر الخيرية، في معرض الكتاب تتواصل كذلك إقامة الورش والفعاليات التعليمية والتثقيفية، حيث بلغ عدد من حضرها من الأطفال في الأيام الستة الأولى للمعرض 2000 طفل.

ومن الورش التي تقدم من خلال الجناح ورشة إعادة تدوير المخلفات الورقية بهدف تدريب المشاركين من الأطفال على مهارات تدوير النفايات الورقية لصنع المنتجات الورقية الأخرى مثل الفواصل الورقية، وفواصل القراءة، ومذكرات للكتابة، وتعريفهم بأهمية التدوير ودورها في تقليل الأخطار البيئية على المجتمع، بالإضافة إلى توفير ورشة «قصة وصورة» التي تسلط الضوء على سرد قصة واقعية من خلال ترتيب مجموعة الصور المشابهة المترابطة وتسعى إلى خلق حب الإبداع والابتكار في الطفل.

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية تهدف من خلال تقديم الورش والأنشطة للأطفال إلى محاكاة واقع المحتاجين عبر العالم كاللاجئين، حيث تمكن هذه الورش المشاركين من خوض تجربة العمل الإنساني وتنمية قدراتهم للتنافس الإيجابي في مجال العمل الخيري.

العمل الإنساني العمل الخيري تدوير النفايات الورقية دمج الأطفال قطر الخيرية معرض الدوحة الدولي للكتاب

أخبار ذات صلة