هل تشكون من الدوخة بعد تناول السكريات؟ إليكم السبب!

منذ ٨ أيام

تعتبر الدوخة من بين المشاكل التي يمكن أن تصيب العديد من الأشخاص. وفيما تتعدّد أسباب الدوخة، بين الصحية والغذائية، يمكن أن تشير هذه المشكلة إلى أمراض خطيرة تتطلّب العلاج الفوري. ولكن، وفي حال كنتم تشعرون بالدوخة بعد تناول السكريات، فلا بدّ من أن تتابعوا قراءة السطور القادمة.

 

هل السكريات تسبب الدوخة؟

التقلبات السريعة في مستويات السكر في الدم الناجمة عن تناول الكثير من السكر أو القليل جداً من السكر يمكن أن تسبب الدوخة في بعض الأحيان. يمكن أن تتراوح الدوخة من الشديدة إلى الخفيفة، لذا فإن فهم ما يسبب الدوخة يمكن أن يحسن بشكل كبير من نوعية حياة المريض.
الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من السكر، والذين لديهم مقاومة للأنسولين، أو الذين يعانون من مرض السكري هم أكثر عرضة لارتفاع نسبة السكر في الدم. إذا كان الشخص يستهلك الكثير من السكر في وقت واحد، فقد يعاني من الدوخة ومن الصداع..

قد يؤدي السكر إلى تغيرات هرمونية، خاصة في هرمونات الإيبينيفرين والنورادرينالين. هذه التحولات الهرمونية تغير الطريقة التي تتصرف بها الأوعية الدموية في المخ، مما يحتمل أن يؤدي إلى الدوخة أولاً والصداع ثانياً.

ليس السكر نفسه هو الذي يسبب إصابة الشخص بالدوخة او بالصداع. ما يسبب الصداع هو التحول السريع في نسبة السكر في الدم، إما بسبب استهلاك الكثير من السكر أو عدم تناول ما يكفي من الطعام. هذه التغييرات في السكر في الدم يمكن أن تحفز على الصداع وأعراض أخرى، والتي يسميها البعض مخلفات السكر.

 

طرق الوقاية من الدوخة بعد تناول السكريات

– تناول نظام غذائي متوازن: يساعد على السيطرة على نسبة السكر في الدم ومنع تقلبات السكر في الدم. لتجنب الدوخة، يجب أن تتناولوا الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الأفوكادو والعدس والخضار الورقية الداكنة والفاصوليا.

تناول البروتين: أي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين يمكن أن تساعد في السيطرة على الشهية، والتي قد تقلل من الرغبة الشديدة في السكر.

– الإكثار من شرب الماء: الماء يمنع الجفاف، والذي يمكن أن يسبب أيضا الصداع.

– ممارسة الرياضة بانتظام: النشاط البدني المنتظم يمكن أن يساعد الجسم على التحكم في مستويات السكر في الدم.

 

الدوخة السكريات شعور

أخبار ذات صلة