بعد عامين من النزاع.. هل تهدأ حرب التجارة بين واشنطن وبكين اليوم الأربعاء ؟

منذ ٨ أيام

وسط ترقب عالمي تُوقّع الولايات المتحدة والصين، اليوم الأربعاء، الاتفاق التجاري المرحلي بينهما الذي سيتضمن خطوات تستهدف تهدئة الحرب التجارية القائمة بين البلدين منذ نحو عامين.

يتضمن الاتفاق إلغاء أو تخفيف بعض الرسوم العقابية التي تفرضها الولايات المتحدة على السلع الصينية، في حين تلتزم الصين بإنهاء إلزام الشركات الأجنبية بالكشف عن تقنياتها مقابل السماح لها بالعمل في السوق الصيني بحسب الممثل التجاري الأمريكي.

ووفق الاتفاق ستلتزم الصين بزيادة وارداتها من المنتجات الأمريكية بمقدار 200 مليار دولار على الأقل خلال العامين المقبلين.

ولم يكشف أي من الجانبين الأمريكي أو الصيني عن التفاصيل الكاملة للاتفاق.

في الوقت نفسه فإن الاتفاق المرحلي الأول الذي سيتم توقيعه اليوم سيبقي على الرسوم الأمريكية على كمية قيمتها 370 مليار دولار من السلع الصينية في حين سيخفض بعض الرسوم من 15% إلى 7.5%.

المرحلة الثانية
ولم يتضح حتى الآن موعد إجراء المفاوضات حول اتفاق “المرحلة الثانية” أو موعد بدء الرفع المتبادل للرسوم العقابية على منتجات البلدين.

ويقول محللون إن بعض أشد الموضوعات صعوبة في العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين لم يتم حلها حتى الآن.

وقالت جنيفر هيلمان خبير التجارة في مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك: “من غير المحتمل أن نرى علاجا للمشكلات الهيكلية مع الصين من خلال بنود هذا الاتفاق”.

وتشير هيلمان إلى استخدام بكين للدعم من أجل مساندة الشركات التي تغرق الأسواق وخفض أسعار المنتجات الصينية في تلك الأسواق.

حرب التجارة
وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين قد ذكر قبل أيام أن الاتفاق جاهز لكنه يخضع لمراجعة فنية.

وقالت بكين نهاية الأسبوع الماضي إنها على اتصال وثيق مع واشنطن بشأن اتفاق “المرحلة 1” بين البلدين، عقب تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إقامة حفل توقيع رسمي.

وأُعلن عما يعرف باتفاق المرحلة واحد في وقت سابق من الشهر الجاري في إطار مساعٍ لإنهاء الحرب التجارية المستمرة بين أكبر اقتصادين في العالم منذ أشهر، التي أدت إلى اضطراب في الأسواق ونالت من النمو العالمي.

وهدأت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين هذا الشهر، بإعلان المرحلة الأولى من اتفاق سيخفض بعض الرسوم الجمركية الأمريكية مقابل ما يقول مسؤولون أمريكيون إنه قفزة كبيرة في مشتريات الصين من منتجات زراعية أمريكية وسلع أخرى.

وسيقلص الاتفاق، الذي أُعلن الأسبوع الماضي بعد مفاوضات متقطعة لأكثر من عامين ونصف العام بين واشنطن وبكين، بعض الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الصينية، في مقابل زيادة مشتريات الصين من المنتجات الزراعية والصناعية الأمريكية ومنتجات من قطاع الطاقة بنحو 200 مليار دولار على مدار العامين المقبلين.

أخبار ذات صلة