فايننشال تايمز البريطانية تؤكد جلالة السلطان هيثم سيواصل صنع السلام

منذ أسبوعين

الإعلام البريطاني يؤكد: جلالة السلطان هيثم سيواصل صنع السلام

فايننشال تايمز: جلالة السلطان هيثم لديه دورا مهما يلعبه مع تجدد القتال بين واشنطن وطهران

بان كي مون: أتمنى أن أرى إرث جلالة السلطان قابوس يلهم الآخرين للتفكير بطريقة مختلفة عن معنى القيادة

تحت عنوان سلطان عمان الجديد يتعهد بالاستمرار في دور صنع السلام ، سلطت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية الضوء على دور المغفور له بأذن الله صاحب حضرة جلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور – طيب الله ثراه – ليس فقط في تحويل الاقتصاد العماني على مدى خمسة عقود في الحكم، وإنما دوره كذلك كوسيط رئيسي في العديد من أشد النزاعات الشائكة في الشرق الأوسط.

واعتبرت الصحيفة البريطانية أن مهمة خليفته ، صاحب حضرة جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- ، ستكون الحفاظ على هذا الإرث لاسيما في وقت تشهد فيه المنطقة تأجيجا للتوترات الإقليمية بسبب تهديد الصراع الأمريكي الإيراني.

وقالت جين كينينمونت ، محللة الشرق الأوسط: يواجه السلطان الجديد عدد من التحديات، لاسيما مع اتجاه السلطنة لإعادة صياغة العقد الاجتماعي للانتقال إلى عالم ما بعد النفط ، ووجودها في منطقة متورطة في صراع أصبح فيه حليفها التقليدي – الولايات المتحدة – أحد أكثر اللاعبين الذين لا يمكن التنبؤ بهم .

وأضافت: لكن التوقيت ليس سيئًا للغاية لتظهر شخصية جديدة مع وعد بمواصلة تقاليد عمان المتمثلة في الحوار والدبلوماسية .

وأكدت الصحيفة أن جلالة السلطان المعظم هيثم ، يرث دورًا في صنع السلام جسده ابن عمه جلالة السلطان الراحل قابوس بن سعيد – طيب الله ثراه – خلال فترة حكم استمرت حوالي 50 عامًا. وسعى جلالته- رحمه الله- إلى الحفاظ على العلاقات مع دول الخليج الشقيقة والقوى الغربية وإيران ، ورعى المحادثات التي أدت إلى اتفاق إيران النووي 2014.

واعتبرت الصحيفة أن جلالة السلطان هيثم بن طارق لديه دورا مهما يلعبه مع تجدد القتال بين واشنطن وطهران في أعقاب اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية.

وقال بان كي مون ، الأمين العام السابق للأمم المتحدة: أود أن أرى إرث قابوس يلهم الآخرين للتفكير بطريقة مختلفة عن معنى القيادة في منطقة يخطئ فيها اللاعبون المحليون والدوليون في كثير من الأحيان النزعة العسكرية والعنف بالقوة .

المصدر: فايننشال تايمز

Bawabaa Health

أخبار ذات صلة