في عام ٢١٠٠.. العالم سيحتاج لزيادة السعرات الحرارية ٨٠%

منذ ١٥ يوم

يمكن أن يتضاعف عدد السعرات الحرارية اللازمة لإطعام العالم تقريبًا مع اقتراب نهاية هذا القرن، مع استمرار زيادة عدد السكان ووزن الجسم، وفقا لما نشرته مجلة “نيوزويك” الأميركية.
وحسبت دراسة، نُشرت في دورية Plos One، مقدار الغذاء الذي يحتاج إليه سكان العالم في العام 2100 إذا استمرت الاتجاهات الحالية. وكان الجواب هو ما يقرب من 80 % أكثر مما كان مطلوبا في عام 2010.

انفجار سكاني
وما يقرب من 60% من هذا الرقم يأتي من حقيقة أنه سيكون هناك انفجار سكاني. وفقًا لـ Pew Research، وهي مؤسسة أبحاث مستقلة، فإنه من المتوقع أن يرتفع عدد سكان الكوكب إلى حوالي 10.9 مليار شخص بحلول عام 2100، بزيادة ثلاثة مليارات عن 7.8 مليار شخص على قيد الحياة في عام 2019.
زيادة معدلات الأوزان والأطوال
كما أن هناك حالة نمو أخرى بنسبة 18% في الطلب، وهي نتيجة لزيادة الطول والوزن. يقول الباحثون إن مؤشر كتلة الجسم آخذ في الازدياد في معظم بلدان العالم، وذلك بالإشارة إلى الإحصائيات التي تظهر أن المتوسط العالمي زاد 2.5 كلغ لكل متر مربع (للرجال) و2.3 كلغ/متر مربع (للنساء) بين 1975 و2014. وبالتالي فإن من المتوقع أن يزداد الطلب على السعرات الحرارية لكل فرد.
موز وبطاطا مقلية
ويقدر الباحثون أن متوسط الاحتياجات اليومية سيزداد من 2285 سعرا حراريا للشخص الواحد في الفترة من عام 2010 إلى 2425 سعرا حراريا للشخص الواحد في العام 2050 و2538 سعرا حراريا للشخص الواحد في العام 2100. مما يعنى 253 سعرا حراريا إضافيا، أي ما يعادل عدد اثنين إصبع موز كبيرين، أو حصة من البطاطا المقلية، وفقا لما صرح به لوتز ديبينبوش المؤلف المشارك بالدراسة خلال لقاء مع قناة “بي بي سي نيوز”.

٢١٠٠ زيادة سعرات حرارية

أخبار ذات صلة