حرارة الجسم الطبيعية ليست ٣٧ درجة!

منذ ١٥ يوم

كشفت دراسة حديثة أن درجة حرارة الجسم الطبيعية حالياً ليست 37 مثلما كانت في القرن الـ 19، وقت أن قام العالم الألماني كارل فوندرليتش بتحديدها عام 1851.
وقدّمت الأبحاث الجديدة التي أجريت في جامعة ستانفورد أدلّة على أن حرارة جسم الرجل حالياً تقل بمقدار 0.59 درجة مئوية عن الرجل في القرن الـ 19، بينما تقل حرارة المرأة حالياً بمقدار 0.32 درجة عن مثيلتها منذ قرنين.

وأوضح الباحثون أن درجة حر ارة الجسم الطبيعية تقل بمقدار 0.03 درجة كل 10 سنوات.
وكانت دراسة بريطانية سابقة قد توصلت إلى أن متوسط درجة حرارة الإنسان الطبيعية حالياً 36.6 مئوية عند قياسها عن طريق الفم.

من جهتها، اقترحت نتائج الدراسة الجديدة تغير حرارة الجسم الطبيعية نتيجة 3 عوامل، هي: تغير الحرارة داخل البيوت التي نعيش فيها مقارنة بالإنسان منذ قرنين، والتغيرات النفسية الحديثة التي يمر بها الإنسان، وانخفاض معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية والذي يعتبر ظاهر فسيولوجية حديثة.

الجسم حرارة دراسة

أخبار ذات صلة