حفاضات ذكية تُنبه الآباء ببراز الطفل وتراقب علامته الصحية

منذ ١٥ يوم

تطور شركة Smardii ومقرها ميامى حفاضات ذكية جديدة، يمكنها أن تراقب وجود البول والبراز للمساعدة في الحفاظ على نظافة الأطفال وكبار السن، حيث تم الكشف عنها فيCES أكبر معرض للالكترونيات الاستهلاكية، والتى تنبه الآباء عندما يخرج طفلهم الفضلات، ويرصد درجة حرارة الجسم ومحتوى البول، ويتم كل ذلك عبر قرص أبيض صغير، يمكن ربطه بأي من حفاضات الأطفال لالتقاط كل هذه البيانات.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فيكتشف المستشعر متى تكون الحفاضات متسخة، بالإضافة إلى مراقبة درجة حرارة الجسم، والكشف عن أى خلل في تكوين البول، وحتى المساعدة في منع تقرحات الفراش عن طريق تتبع المدة التي انقضت منذ انتقال الشخص.

وقال فيكرام ميهتا، مؤسس Smardii في معرض CES 2020 في لاس فيجاس هذا الأسبوع: “يعتقد البعض أنه أمر مضحك، لكن عندما تذهب إلى دار لرعاية المسنين وتنظر إلى جودة الرعاية، فإن الأمر مهم للغاية”.

ويعد سلس البول من أكثر المشكلات اليومية شيوعًا في مجال رعاية المسنين، حيث يعانى ما يقرب من 50% من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا من هذه الحالة.

وإذا تركت دون معالجة على مدى فترات زمنية طويلة، فقد تؤدي الملابس الداخلية المتسخة إلى مجموعة من المشكلات الأكثر خطورة، بما في ذلك الالتهابات وانهيارات الجلد وقرحة الضغط وحتى السقوط.

ويتصل المستشعر بهاتف ذكي أو تطبيق لوحي عبر إشارة Bluetooth أو عبر Wi-Fi بالحفاضة الذكية، ويسمح التطبيق لمقدمي الرعاية أو أولياء الأمور بتتبع ما يصل إلى اثني عشر مريضًا أو رضيعًا في وقت واحد.

كما يوفر قراءات حية لدرجة حرارة الجسم، والوقت منذ آخر تغيير حفاضات، ووجود البراز أو البول في الحفاض. كما أن التطبيق أيضًا يخزن البيانات على مدار أسابيع وشهور للمساعدة في تتبع التحولات الطويلة الأجل في السلوك أو وظائف الجسم.

ووقعت Smardii اتفاقيات لاستخدام الأجهزة في ثلاثة مرافق للرعاية الصحية الفرنسية في عام 2018 وتخطط حاليًا للتوسع في إيطاليا والولايات المتحدة.

حفاضات ذكية حفاضة الطفل الذكية حفاضة تراقب الطفل معرض الالكترونيات الاستهلاكية

أخبار ذات صلة