رئيس إندونيسيا يدعو إلى زيادة الاستثمارات في الطاقة النظيفة

منذ ١٥ يوم

قال جوكو ويدودو رئيس جمهورية إندونيسيا، الإثنين، إن بلاده هي أكبر دولة في العالم منتجة للنيكل وهو جزء من المشاركة في تطوير قطاع الطاقة دوليا.

وأضاف خلال حفل الافتتاح الرسمي لـ”أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020″: “نتطلع لشراكات دولية في جميع المجالات المتعلقة بمجال إنتاج النيكل”.

وانطلق، صباح الإثنين، في أبوظبي، حفل الافتتاح الرسمي لـ”أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020″، وحفل توزيع جائزة زايد للاستدامة في دورتها الثانية عشرة، بحضور الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية.

ودعا رئيس إندونيسيا إلى زيادة الاستثمارات في الطاقة النظيفة في بلاده قائلا إن العاصمة الجديدة لها، التي تُشيد حاليا، ستتبني أسلوب حياة صديقا للبيئة ومنخفض الكربون.

وأكد أن إندونيسيا لديها مشروع قومي لبناء عاصمة ذكية تراعي جميع متطلبات الحفاظ على البيئة وترتكز على التطور التكنولوجي.

وأبلغ المؤتمر: “سيُعرف هذا القرن بتغير المناخ وتحديات البيئة”.

وأشار إلى أن إندونيسيا هي رقم واحد في العالم في إنتاج زيت النخيل وهي الأكثر استدامة فيما يتعلق باستخدام البايو فيول.

وشدد على أن الإصلاح الهيكلي هو الهدف الرئيسي لحكومته بهدف جذب المزيد من الاستثمارات وتحسين النمو الاقتصادي، وقال: “نحتاج لإعادة هيكلة نظام الطاقة لتحقيق استدامة البيئة والحفاظ عليها”.

وأوضح أن عاصمة بلاده جاكرتا أصبحت واحدة من المدن التي تسهم في الاقتصاد الإندونيسي وأن حكومته تعتمد سياسات للتنمية العادلة في جميع البلاد.

وبدأت فعاليات الأسبوع يوم 11 يناير/كانون الثاني وتستمر حتى 18 يناير؛ لمناقشة سبل تسريع وتيرة التنمية المستدامة، بمشاركة عدد من قادة الدول والوزراء وصناع القرار وخبراء القطاعات ورواد الابتكار وقادة الاستدامة في المستقبل.

ويزخر الأسبوع بمجموعة من الفعاليات المهمة على مدار أيام انعقاده؛ ومنها الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” ومنتدى الطاقة العالمي للمجلس الأطلسي وقمة مستقبل الاستدامة ومعرض ومنتديات القمة العالمية لطاقة المستقبل وملتقى أبوظبي للتمويل المستدام وحفل توزيع جوائز جائزة زايد للاستدامة.

ويُعَد أسبوع الاستدامة أحد أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة في العالم؛ حيث يجمع مزيجا فريدا من صانعي القرار وخبراء القطاعات ورواد التكنولوجيا والجيل القادم من قادة الاستدامة.

أخبار ذات صلة