استقرار النفط بفعل انحسار توترات المنطقة

منذ ١ شهر

استقرت أسعار النفط، اليوم الإثنين، مع انحسار المخاوف بشأن النزاع بين الولايات المتحدة وإيران، في حين تحول اهتمام المستثمرين للتوقيع المقرر لاتفاق تجاري أولي بين الولايات المتحدة والصين الأسبوع الجاري ما سيعزز النمو الاقتصادي والطلب.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت سنتا إلى 64.99 دولار للبرميل بحلول الساعة 0737 بتوقيت جرينتش، بينما زاد خام غرب تكساس الوسيط خمسة سنتات إلى 59.09 دولار للبرميل مقارنة بالجلسة السابقة.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوياتها في نحو أربعة أشهر عقب غارة بطائرة مسيرة أمريكية قتلت قائدا عسكريا إيرانيا ورد طهران بإطلاق صواريخ على قواعد أمريكية في العراق.

لكن الأسعار نزلت مجددا مع تراجع واشنطن وطهران بعدما أشرفتا على الانزلاق لنزاع مباشر.

ولامس خام القياس العالمي برنت 71.75 دولار للبرميل الأسبوع الماضي قبل أن يغلق يوم الجمعة دون 65 دولارا.

وقال كيم كوانج-راي محلل السلع الأولية في سامسونج فيوتشرز في سول: “احتمال نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران تلاشى.. بالنسبة لهذا الأسبوع، فإن توقيع اتفاق التجارة بين الصين والولايات المتحدة سيقود لصعود أسعار النفط بفضل توقعات بزيادة الطلب”.

وقال الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، اليوم الإثنين، إن بلاده أكبر دول مصدرة للخام في العالم، ستواصل فعل كل ما بوسعها لضمان استقرار سوق النفط في وقت تتصاعد فيه التوترات في المنطقة.

وأضاف: “من المبكر للغاية الآن الحديث بشأن قرار حول استمرار تخفيضات نفط أوبك+ بعد مارس”.

أخبار ذات صلة