كارثة بين مراهق وشقيقتة بسبب الواى فاى

منذ أسبوعين

مثل كثير من المراهقين في عمر الـ18 عاماً، يحب كيفون واتكينز ألعاب الكمبيوتر بشدة، ولكن في أحد أيام فبراير/شباط 2018، انتابته حالة من الغضب والضيق لضعف سرعة الإنترنت نتيجة استخدام جميع أفراد عائلته له.

هنا، قرر كيفون تغيير كلمة المرور لمنع عائلته من استخدام الإنترنت حتى يتمكن من اللعب، وبالطبع لم يمض وقت طويل حتى لاحظوا انقطاع الاتصال عنهم، ليبدأ خلاف كبير بينه ووالدته لاتويا، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية

ومع بعد ارتفاع صوت الشجار تدخلت الشقيقة الكبرى ألكسوس، 20 عاماً، للدفاع عن والدتها من ثورة غضب كيفون.

ودخل الشقيقان في شجار لدرجة أن والدتهما لم تستطع فصلهما واتصلت بالشرطة، لأن كيفون بدأ في خنق شقيقته لمدة 15 دقيقة، ولم يفلتها من قبضته، إلا عند وصول رجال الشرطة.

وقبل وصول الشرطة، اتصل الشقيق الأصغر بالطوارئ 911، الذين نقلوا أليكسوس على الفور إلى المستشفى، وكانت فاقدة الوعي، ولم يتمكن الأطباء من إنعاش قلبها، وأعلنوا وفاتها نتيجة الاختناق.

وحكمت محكمة أمريكية بالسجن المؤبد على مراهق من ولاية جورجيا، لقتل شقيقته بالخطأ خلال مشاجرة.

Bawabaa Health

أخبار ذات صلة