رئيسة هونج كونج التنفيذية: قوتنا كمركز مالي لم تتأثر بالاحتجاجات

منذ ١٥ يوم

قالت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج، اليوم الإثنين، إن الاحتجاجات التي شهدتها المدينة التي تحكمها الصين على مدى شهور لم تقوض وضعها كمركز مالي عالمي.

وقالت لام، في افتتاح منتدى مالي إقليمي، إن النظام المالي للمدينة ما زال مستقرا بفضل الدروس التي تم تعلمها من الأزمة المالية الآسيوية.

وأضافت: “قوة المدينة وقدرتها على التكيف تماما مثل أنظمتنا المالية لم تتقوض على الرغم من حقيقة أننا واجهنا اضطرابات اجتماعية وتحديات ضخمة”.

وقالت إنها واثقة بأن المدينة ستتجاوز كل الخلافات وتحقق ما تصبو إليه من مجتمع موحد واقتصاد “مزدهر”.

وأظهرت بيانات اقتصادية، في وقت سابق، أن صادرات هونج كونج خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني 359.3 مليار دولار هونج كونج (46.1 مليار دولار).

وفي 20 نوفمبر الماضي، جمع عملاق التجارة الإلكترونية الصيني “علي بابا” ما يصل إلى 12.9 مليار دولار في إدراج مهم في هونج كونج، وهو أكبر بيع أسهم في المدينة في تسع سنوات ويمثل مستوى قياسيا عالميا للبيع الثانوي العابر للحدود للأسهم.

وتصاعدت الاحتجاجات في هونج كونج في يونيو/حزيران بسبب مشروع قانون تم سحبه بعد ذلك كان سيسمح بتسليم المطلوبين للعدالة للصين، حيث يسيطر الحزب الشيوعي على المحاكم.

أخبار ذات صلة